يدخل عمال الحضائر بداية من اليوم الأربعاء 5 ديمسبر 2018، في سلسلة من التحركات الاحتجاجية بمختلف جهات البلاد للمطالبة بالتسوية النهائية لملفاتهم وفق ما أعلن عنه مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر.
وأعلن المجمع في بيان، اعتزامه تنفيذ عدد من الإعتصامات المفتوحة في الجهات ردا على عدم إدراج تسوية ملف التشغيل الهش في مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019 داعيا الإتحاد العام التونسي للشغل الى مواصلة الضغط على الحكومة لتتحمل مسؤولياتها تجاه هذه الفئة “المهمشة”.

ويأتي قرار الدخول في تحركات احتجاجية إثر “اجتماع مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر الثلاثاء الفارط للنظر بشكل معمّق في تطورات ملف التشغيل الهش وما آل إليه خاصة بعد أن اتضحت نيّة عدم إدراجه في ميزانية 2019 التي هي بصدد المناقشة هذه الأيام وأمام سياسة اللامبالاة والصمت الحكومي إزاء معاناة هذه الفئة لأكثر من 8 سنوات”.
وجاء في الاجتماع أنه ”تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان سيشارك مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر بكافة ولايات الجمهورية في التحرك الوطني بساحة القصبة المزمع القيام به يوم 10 ديسمبر 2018 اضافة الى الدخول في اعتصامات مفتوحة على مستوى الجهات يحدد تاريخها آجلا.’

ودعا المجمع كافة منظوريه في مختلف الجهات إلى التأطير والتوجيه الكامل لتحركاتهم ومواصلة نهج الإحتجاج السلمي للدفاع عن مطالبهم المشروعة ملمحا الى أن ذلك ” لن يكون صكا على بياض”.
المصدر (وات)

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *