الرئيسية / أخبار / قرية “قصر غيلان” :هل ستكون وجهة للسياح التونسيين على غرار الموسم السياحي2017 ؟

قرية “قصر غيلان” :هل ستكون وجهة للسياح التونسيين على غرار الموسم السياحي2017 ؟

عرفت السياحة الصحراوية لسنة 2017 , استقبالا كبيرا لمختلف المخيمات السياحية “بقصر غيلان ” والتي تبعد 150 كلم جنوبي مدينة دوز من ولاية قبلي  فخلال الموسم السياحي (2017) عرفت منطقة قصر غيلان قدوم المئات من السياح التونسيين حيث اكد اغلب الزوار خلال اكتشافهم للمكان على ضرورة  المحافظة على الطابع التقليدي للسياحة الصحراوية  والتي تزيد في استقطاب السياح (سياحة داخلية وخارجية).

في المقابل يبقى السؤال المطروح مامدى استعداد وجاهزية المندوبية الجهوية للسياحة بقبلي  لإنعاش الموسم السياحي الصحراوي الحالي  و استقطاب اكبر عدد ممكن من الوافدين على الجهة ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رصد آراء بعض مواطني الجهة حول الوضع الاجتماعي…

رصد ميكرو نفزاوة اف ام ,آراء بعض مواطني الجهة بخصوص الاوضاع المعيشية ...