الرئيسية / أخبار / حلقة حول التعذيب اسبابه و مظاهره

حلقة حول التعذيب اسبابه و مظاهره

نظمت جمعية الإعلام و التنشيط الشبابي التي انبثقت منها إذاعة نفزاوة لقاء يعنى بالتعذيب أسبابه مظاهره نتائجه والحلول المناسبة بمبادرة من رفيق شريبة ومبروكة جاب الله ومبروكة عزوز .. تم ذلك في استضافة بمنزل السجين السياسي المربي الفاضل الشيخ عمر شمام وحضر اللقاء ثلة من نخبة الجهة في الاعلام والحقوق و المجتمع المدني وشباب رغبوا ملامسة هذا الموضوع عن كثب… ستجدون التفاصيل في التقرير الذي ستعده الجمعية ولكن ما يهمنا هو ما لمسناه من مأساة تمس الفرد والمجتمع بسبب هذه الظاهرة البشعة… فرغم تحفظ الشيخ Amor Chammam حول الغوص في تفاصيل التعذيب وما يسببه من أحاسيس مفعمة بالألم مكتنزة بالقهر تمس السجين السياسي وأسرته… فقد كان حديثه يلزمك أن تنخرط في معاناته وآلامه وتنزع عنك رداء الحياد وتنغمس في آلامه و تقف في صف المقهورين المسحوقين وتجعلك تذود عنهم بما أوتيت من إنسانية وشهامة وحرية وان تكون شاهدا على عصرك شهادة حق لا شهادة زور… وتجعلك تصنف المواقف بين من يناصر الضعفاء مهما كان توجههم الديني والفكري والمذهبي ومهما كان لونهم وانتماؤهم الإيديولوحي… بعيدا عن التفاهات والآراء السياسية المغرضة…. وبين من يناصر الجلاد قولا وفعلا وموقفا…
اللقاء كان فرصة لتشريح هذه الظاهرة البشعة تشريحا موضوعيا من أناس عاشوا التعذيب أو عاينوه أو لمس أقاربهم فاكتووا بناره وجحيمه أو كانوا شهداء عين عن الكثير من الحالات….
إن التعذيب ظاهرة ملاصقة للدولة…. الاستبدادية منها خاصة ولا تخلو دولة من استعمال التعذيب ضمانا لبقائها وحفاظا على مواقعها… فترتكب جرائم تعاقب عليها القوانين والدساتير… ولذلك كانت ممارسات التعذيب تمارس في الأقلية المظلمة بعيدا عن نور الحقيقة و بين الجدران الصفراء الملطخة برائحة الهمجية العفنة…
إلا أن السجن قد يتحول إلى مدرسة عظيمة تعجز عنها المدارس النظامية ففيه حفظ السجناء القرآن وكتبوا الشعر رالمذكرات و درسوا التاريخ وتوقفوا على قذارة المدنية والحداثة الموهومة بعيدا عن جوهرها الحقيقي المتجه إلى العقل… وجعلت للانتقام والتشفي والحروب المدمرة….
ولا يسعنا في ختام هذه المصافحة المستعجلة إلا أن نكبر روح الشيخ عمر شمام العالية والمتعالية عن الأحقاد وعن الإنتقام فقد ذكر لنا أن الحل يكمن في تأطير السجان والسجين وكل المجتمع على ثقافة التسامح والمحبة والحوار.. فألف شكر لجمعية الإعلام الشبابي والشيخ عمر شمام على هذه الفرصة الجريئة لمعالجة الظواهر المسكوت عنها…..
عمر بن حمادي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دوز: توزيع اسنادات أراضي اشتراكية لفائدة مجلس تصرف مجموعة العوينة (صور)

تم امس 16 نوفمبر 2018 بمقر ولاية قبلي توزيع مضامين اسناد قطع ...