الرئيسية / أخبار / قبلي:مشاريع في الأفق لتحسين تزويد بعض المناطق بالماء الصالح للشرب

قبلي:مشاريع في الأفق لتحسين تزويد بعض المناطق بالماء الصالح للشرب

أكد رئيس اقليم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بقبلي عبد الله عزيز، اليوم الأحد 15 جويلية 2018، أنّ إقليم الشركة يستعد لإنجاز مشاريع ترمي الى تحسين تزويد عدد من المناطق بالماء الصالح للشرب أو تحسين نوعية المياه عبر انشاء محطات للتحلية تخفض من نسبة الملوحة الى مستويات مقبولة تناهز 1،5 غرام في اللتر.

وبين عزيز أنه “من بين ابرز المشاريع المبرمجة والتي ستشرع الشركة مع مطلع سنة 2019 في انجاز بعض اجزائها، القسط الثاني من مشروع تحسين نوعية المياه، الخاص بالمناطق الغربية للولاية انطلاقا من قرية بشلي مرورا بالبرغوثية وغليسية وكلوامن وبني محمد والبليدات والجرسين وصولا الى نويل، باعتمادات مخصصة لهذا المشروع تقدر ب12،5 مليون دينار، ستخصص لاحداث محطة للتحلية وربط هذه القرى” واشار الى ان “دراسات هذا المشروع قد انطلقت ويتم حاليا اعداد كراسات الشروط”.

وتشمل المشاريع المبرمجة انجاز مشروع لتحسين تزويد مناطق تنبيب والمنصورة والرابطة اضافة الى قبلي المدينة، بالمياه الصالحة للشرب باعتمادات تقدر ب4،7 مليون دينار، اضافة الى تحسين تزويد قرى منطقة البحاير (استفطيمي ليماقس سعيدان رضوان) باعتمادات تقدر ب 3،5 مليون دينار.

من ناحية اخرى، اكد رئيس الإقليم ان المشاريع التي تم انجازها بالجهة منذ سنة 2011 والى غاية هذه السنة تناهز من حيث اعتماداتها 29 مليون دينار، ومن اهمها احداث 3 محطات لتحلية المياه تغطي حاجيات حوالي 70 بالمئة من سكان الولاية باعتمادات جملية ناهزت 21 مليون دينار، بكل من منطقة الرحمات من معتمدية قبلي الجنوبية، وهي محطة مخصصة لتحسين نوعية المياه التي تزود مدينة قبلي والتجمعات السكانية الجنوبية المجاورة ( بازمة والرحمات وجمنة )، بطاقة انتاج يومية قدرت ب6 الاف متر مكعب وايضا بمنطقة قراد، وهي محطة مخصصة لتزويد مدينتي دوز والقلعة بماء لا تتجاوز درجة ملوحته 1،5غرام في اللتر وبطاقة انتاج يومية تصل الى 4 الاف متر مكعب، وهي ذات الطاقة الانتاجية للمحطة الثالثة بمنطقة شوشة نقة من معتمدية سوق الاحد، وهي محطة مخصصة لتحسين نوعية مياه الشرب بقرى هذه المعتمدية.

وفي ما يخص بعض الاشكاليات التي تعترض عمل هذه المحطات او تتعلق بتوزيع المياه الصالحة للشرب بالولاية، اوضح عزيز انها “تظهر اساسا في فصل الصيف وذلك بسبب تراجع مردود بعض الابار التي تزود سواء محطات التحلية او التجمعات السكانية بصفة مباشرة بالماء، وهي اشكالية عامة مردها بالاساس الاستغلال المفرط للموارد المائية بالجهة الامر الذي يحتم على المصالح الفنية للشركة التدخل على عدد من الابار عبر خفض عمق المضخات المائية بعدد من الابار لدعم دفقها وتحسين التزويد”.
وأضاف أن “الشركة قامت بحفر عدد من الابار لتدعم الموارد المائية لمحطات التحلية، حيث تم حفر بئر بمعتمدية سوق الاحد ويجري حاليا ربطها بمحطة التحلية بشوشة نقة، كما يجري انجاز بئرين بمعتمدية قبلي الجنوبية الاولى تم الفروغ من حفرها والشركة بصدد ربطها بمحطة التحلية بمنطقة الرحمات، في حين تتواصل عملية حفر البئر الثانية والتي ستربط بعد الفروغ منها بذات المحطة الامر الذي سيحافظ على انتظامية التزويد ويمكن من تفادي النقص المسجل في الموارد المائية بهذه المحطات التي تعمل بطاقتها القصوى على امتداد السنة”.
وأشار عزيز الى أن “صعوبات اخرى تعترض الشركة، وذلك فى ما يتعلق بانجاز ابار جديدة لتعزيز الموارد المائية نظرا لاشكاليات عقارية او لاعتراض عدد من المواطنين على انجاز بعض الابار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دوز: انطلاق “ماراطون ماثيو” في دورته الثانية

صرح احد منظمي التظاهرة  “شكري بن منصور” لاذاعة نفزاوة أف أم، اليوم ...