الرئيسية / أخبار قبلي / إرتفاع أسعار،بيع مشروط …غياب المراقبة؟

إرتفاع أسعار،بيع مشروط …غياب المراقبة؟

إزدادت في الفترة الأخيرة تشكيات المواطينين من ما يعرف  بظاهرة “البيع المشروط” بالمحلات خاصة مع دخول شهر رمضان  و لهفة المواطن على تخزين جميع مستحقاته الغذائية، هذه اللفهة التي دفعت المزودين الى البيع المشروط خاصة للمواد التي يتم استهلاكها بكثرة خلال شهر رمضان كالحليب الذي يراه العديد ضرورة لكل مائدة .

هذه الظاهرة التي أرّقت المواطنين خاصة ذوي الدخل المحدود، أصبحت عادة لدى بعض المحلات خاصة مع اصرار مزودي “الحليب” و بعض المواد الاخرى  ذات الاستهلاك العالي على شرط “الياغورت”  مع كل علبة “حليب”  .

مع أولى ايام شهر رمضان دخل أعوان المراقبة الاقتصادية في حركة إحتجاجية خاصة بعد الاعتداءات المتكررة التي تعرضوا لها أثناء عملهم  حسب تصريح أحد الموظفين لاذاعة نفزاوة اف ام ، لهذا قرروا  عدم استعمال سيارات العمل و الاكتفاء بالتنقل وسط المدنية.

هذا الاحتجاج يتزامن مع أول يوم في  شهر رمضان  مع إرتفاع ظاهرة البيع المشروط التي حتما ستؤجج الوضع الاجتماعي مستقبلا ان لم يقع لها حدا .

هنا ايضا يطرح دور منظمة الدفاع عن المستهلك؟

فكيف ستتفاعل السلطة مع هذا الوضع؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زهير المغزاوي:”المشكل وقع حله…و من اليوم يرجع الماء بانتظام”

  بعد تشكيات مواطني معتمدية سوق الاحد من الانقطاع المتواصل للمياه و دون ...