تعاني  مراكز  الأشخاص ذوي الإعاقة مشاكل عدة خاصة مع عدم مبالاة المسؤولين المباشرين  لهذه الفئة الهشة التي تعاني العديد من الصعوبات خاصة في المناطق الداخلية، و خير دليل غلق مركز التربية المختصة و ايقاف انشطتها مؤخرا ، يأتي هذا الايقاف بعد الملتقى الذي نظمته جمعية النور الرياضي و جمعية ابتسامة بدوز بالمركب الشبابي بقبلي حيث تم  فيه تدارس  واقع  الاشخاص ذوي الإعاقة بالجهة الذي حضره العديد من الوجوه المهتمة بهذا المجال و الداعمة له معنويا، لكن الشيء الذي لفت انتباه العديد من الحاضرين فهو غياب معتمدة الشؤون الإجتماعية عن هذا الملتقى المهم و تأخر مدير الشؤون الإجتماعية الذي  حضر بعد مهاتفتة من معتمد قبلي الشمالية ممثل السلطة في الملتقى، هذا الغياب او التأخر  هو سبب و نتيجة في نفس الوقت ، فهو سبب لغلق و تراجع أداء الجمعيات او مراكز ذوي الإعاقة و نتيجة لسياسة عامة لا تبشر بخير.

قد يتسال البعض عن الجدوى من حضور هذا المسؤول او ذاك خاصة اذا  اقتصر حضوره على القاء كلمة مخطوطة منذ ايام  في  اغلبها ليس لها اي علاقة بالموضوع المطروح.

و للاشارة فان الأشخاص ذوي الإعاقة، يمثلون فئة كبيرة تعيش معنا  حيث وصل عددهم ل 5909 في أواخر سنة 2017 بولاية قبلي، هذه الفئة التي تعاني التهميش رغم حقها الذي كفله دستور الحرية و الكرامة، و بعد موافقة مجلس النواب على مشروع قانون حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة بشكل نهائي في 03 ديسمبر 2017 و الذي كان ابرز ما فيه :

  • الإلزام بتهيئة كافة المنشآت بالدولة لاستخدام المعاقين طبقًا للمادة 28 .
  • إصدار بطاقة خدمات متكاملة لذوي الإعاقة تجدد كل سبع سنوات طبقا للمادة 5 .
  • لأول مرة ضم القانون الأقزام لذوي الإعاقة طبقًا للمادة 3 .
  • الإعفاء الضريبي والجمركي لسيارات ذوي الإعاقة وتكون من حق كل معاق أيًا كان نوع إعاقته .
  • خفض ساعات العمل في كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية بواقع ساعة يوميًا مدفوعة الأجر للعاملين من ذوي الإعاقة .
  • تخفيض 50%  في أسعار تذاكر كافة المواصلات العامة لذوي الإعاقة  طبقًا للمادة 28 .
  • تخصيص 5% لذوي الإعاقة من الوحدات السكنية الحكومية طبقًا للمادة 24 .
  • تمثيل ذوي الإعاقة بنسبة 5% في شركات القطاع العام والقطاع الخاص وقطاع الأعمال طبقًا للمادة 21 .
  • حق المعاق فى الجمع بين الراتب والمعاش طبقًا للمادة 24 .
  • إلزام المدن الجامعية بتخصيص نسبة لا تقل عن 10% للأشخاص ذوى الإعاقة .
  • يكون للأشخاص ذوى الإعاقة البالغين سن التجنيد معاملة خاصة فى مناطق التجنيد، وفى القومسيون الطبى العسكرى .

  • تلتزم الوزارات المعنية بشئون السياحة والآثار بدعم و تهيئة البيئة الثقافية والمجتمعية والمكانية لتنشيط سياحة لذوي الإعاقة .

  • تلتزم جميع وسائل الإعلام الحكومية وغير الحكومية بإتاحة اللغات اللازمة لتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة .
  • تلتزم وزارة التربية والتعليم والجهات المعنية بمحو أمية من فاتهم سن التعليم طبقًا للمادة 10 .

و في هذا الاطار  أكّد عاطف بن منصور مدير مركز التربية المختصّة لذوي الاعاقة بدوز  على هامش الملتقى الذي اشرنا له اعلاه يوم السبت 07 مارس 2018 لاذاعة نفزاوة أنّ الجمعية المحلية لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة بدوز ابتسامة قرّرت غلق مركز التربية المختصّة وايقاف جميع انشطتها لحين ايجاد حلول
نظرا لتفاقم أزمة الجمعية وعدم توفر أبسط الظروف والامكانيات بمركز التربية المختصة بما يضمن لمنتفعيها المسجلين بالمركز التمتّع بخدمات التربية المختصة.

وأضاف منصور أنّ المركز يعاني من عدّة نقائص من ذلك الافتقار للموارد الماليّة والتجهيزات وعدم توفّر الاطارات المختصّة ووسيلة لنقل المنتفعين بخدمات التربية المختصّة في المركز.

وحسب البلاغ الذي نشرته الجمعيّة فقد تمّ مراسلة المدير العام للنهوض الاجتماعي عن طريق المدير الجهوي للشؤون الاجتماعية بقبلي واستكملوا جميع الوثائق المطلوبة وتقدّموا بملف مطلب للحصول على منحة التكفّل بنفقات التاهيل والرعاية بالبيت للجمعيات العاملة بمجال الاعاقة لكن دون جدوى حسب ما جاء في البلاغ.

وناشدت رئيسة الجمعية في نفس البلاغ الراي العام المحلي والوطني بالالفاف حول الجمعية ومساندتها في مطالبها والتحرّك معها ودعمها.

ويبقى حق هذه الفئة مكفول بدستور الحرية و لكن مع وقف التنفيذ.

نفزاوة اف ام،

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *