انتظم صباح اليوم الجمعة 16 مارس 2018 بالمدرسة الابتدائية 2 مارس 1934 بجنعورة يوم تثقيفي صحّي لفائدة التلاميذ بالشراكة بين وزارة التربية ووزارة الصحّة ويهدف هذا النّشاط  الى الحد من انتشار ظاهرة تسوّس الأسنان و توعية التلاميذ وفق ما صرّح به السيد جمال محروق رئيس مصلحة التنشيط الثقافي بالمندوبية للتربية بقبلي لميكرو مراسل نفزاوة اف ام الهادي بوصفة.

وفي نفس الإطار أكدت السيدة سعاد العمايري معلمّة بالمدرسة على أهمية توعية التلاميذ خاصة في سنّ مبكرة في مقاومة هذه الأمراض و إبراز طرق الوقاية كما تخلل النشاط وفق ما صرحت به عرض مسرحي أمنه عدد من التلاميذ.

كما أفادت السيدة حسناء عمارة ممثلة لوحدة الطب المدرسي بالإدارة الجهوية للصحة على حرصهم الدؤوب على متابعة التلاميذ وتواجد الوحدة الدائم بالمدارس و تأمين الحملات التحسيسية للتلاميذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *