ركّزت اشغال الدورة العادية الرابعة للنيابة الخصوصية للمجلس الجهوي المنتظمة يوم الاثنين 26 فيفري2018 بمقر ولاية قبلي، على افاق دعم الجانب الاقتصادي للولاية من خلال التعاون الدولي اللامركزي، وذلك عبر تنظيم لقاء استثماري يجمع المسؤولين الجهويين بممثلي ولاية الوادي الجزائرية، من اجل التباحث في امكانية احداث معبر حدودي يربط بين منطقة المطروحة من معتمدية رجيم معتوق بمنطقة دوار الماء الجزائرية، يكون نواة لتحريك التبادل التجاري بين الطرفين، فضلا عن امضاء عدد من اتفاقيات الشراكة والتوامة وتبادل الزيارات لدراسة مجالات التعاون بين الولايتين. كما استاثر موضوع احداث سوق كبرى للتمور بحيز هام من مناقشات دورة المجلس، التى حضرها عدد من نواب الجهة بمجلس نواب الشعب واغلب المديرين الجهويين، للتعرف على مدى تقدم هذا المشروع الذي من شانه دعم قدرات الجهة الترويجية لمنتوجها الاساسي، وضمان مردودية اكبر للقطاع الفلاحي، وقد تمت الاشارة الى انه وقع تجاوز بعض الاشكاليات العقارية المتعلقة بالارض المخصصة لانجاز المشروع واعداد استشارة فنية لانجاز دراسة الجدوى المالية والاقتصادية من احداث السوق، مع الدعوة الى تفعيل قرار احداث لجنة قيادة تتولى متابعة تقدم ملف المشروع وتذليل الصعوبات لانجازه.

وخصص حيز من مناقشات الحاضرين خلال هذه الدورة من المجلس، للتعرف على مدى تقدم احداث شركة البيئة والغراسات والبستنة بولاية قبلي، حيث تولى رئيس مديرها العام محمد مبارك التاكيد على ان عملية فرز الملفات التي تقدمت للخطط الوظيفية الادارية (وعددها 10) “تجري بنسق حثيث من اجل تركيز نواة ادارة هذه الشركة، ويجري بالموازاة مع هذه العملية، اختيار مكتب الدراسات الذي سيتولى الاشراف على اعداد مناظرة انتداب حوالي 600 عامل”. وفيما يتعلق بالاشكاليات التي تعترض انطلاق بلدية بشلي البيلدات الجرسين في العمل، فقد تم التاكيد على ضرورة الاسراع بتعيين كاتب عام لهذه البلدية وفتح باب الانتداب لتعيين عدد من العملة الاداريين قصد شروع هذا المرفق في العمل قريبا.

وتضمنت اشغال الدورة، تقديم عرض حول تقدم انجاز عدد من المشاريع العمومية والمصادقة على بعض المختلفات على غرار التفويت في قطعة ارض لفائدة المجلس الجهوي قصد بناء مقر للمعتمدية ومسكن وظيفي لمعتمد رجيم معتوق والمصادقة على انجاز بتة عمومية للتفويت في عدد من الاليات والمعدات التي زال الانتفاع بها بولاية قبلي.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *