تمكّن الطبيب البرازيلي “فرناندو غيدس دا كونها” من تحويل الولادة من عملية مؤلمة بالنسبة لكثير من النساء، إلى لحظة ممتعة، تخفُّ فيها آلام الأمهات، وترسم البسمة على وجوههن،حيث  يقوم الطبيب بخطوات راقصة مع مرضاه. قد يبدو ذلك غريباً، إلا أن الأمر مدعوم بالكثير من الأدلة العلمية.

وقد أثار فيديو الطبيب البرازيلي الذي يرقص فيه مع إحدى مريضاته على أغنية “ديسباسيتو-Despacito” الكثيرَ من الاهتمام ، وتم تداوله بصفة كبيرة بين رواد شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق صرح الطبيب البرازيلي لموقع Meaww: “الرقص، والجري، والنّط باستخدام الكرة العلاجية، وركضة القرفصاء، كل هذا يعزز الطلق عند الولادة. ونحن نحاول ممارسة التمارين البدنية لتخفيف آلام الأمهات، وبالتالي تسهيل عملية الولادة”.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *