أبرز عضو مكتب مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان بتونس مازن شقورة لنفزاوة أف أم أهمية دور الاعلام الجمعياتي وعلى رأسهم اذاعة نفزاوة في جعل الشباب فاعلا في مجتمعه ومشاركا في صنع القرار وناقلا لتطلعات جهته وجاء هذا التصريح على هامش الملتقى الذين انتظم نهاية الاسبوع الجاري بدوز نظمته اذاعة «نفزاوة» بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للاذاعة

وأشار شقورة الى أن حرية التعبير هي الأساس الأول للمشاركة في صنع القرار، وهو ما يقتضي تعزيزها والبناء عليها وعدم الانتكاس والعودة الى الوراء، وفق تعبيره.

وللاشارة فقد انتظمت التظاهرة على مدى يومين ، بالتعاون مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري والمفوضية السامية لحقوق الانسان ومنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( يونسكو) والاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي وراديو صوت قبلي.
وشهد الملتقى مشاركة عدد كبير من الاعلامين والصحفيين من مؤسسات اعلامية مختلفة وعدد من الجمعيات المختصة في مجال الصحافة والاعلام وعدد من الشباب الذين قاموا بتأثيب الورشات

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *