دعا رئيس الاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي سلام مليك في تصريح لنفزاوة أف أم على هامش الملتقى الذين انتظم نهاية الاسبوع الجاري بدوز نظمته اذاعة «نفزاوة» بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للاذاعة الى تعزيز المبادرات الاعلامية المحلية قصد الدفع أكثر نحو حرية التعبير مع ضمان الحيادية والاحترافية في نقل المعلومة المدافعة على حق المواطن، مقترحا تنظيم دورات تكوينية تجمع الأطراف الاجتماعية و الاعلامية و الأمنية من اجل تجاوز التضييقات على الصحفيين وإبراز الدور الهام للاعلام في انارة الراي العام من جهة ودفع التنمية بالجهات.

وللاشارة فقد انتظمت التظاهرة على مدى يومين ، بالتعاون مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري والمفوضية السامية لحقوق الانسان ومنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( يونسكو) والاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي وراديو صوت قبلي.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *