اسدل الستار يوم أمس السبت 17 فيفري 2018 بدوز  على فعاليات الندوة والملتقى الذي نظمتها اذاعة «نفزاوة» بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة وتم في  هذا الاطار، تقديم عدة مداخلات حول دور الاعلام الجمعياتي في الارتقاء بحرية التعبير واسهامه في انارة الراي العام من خلال مزيد القرب من المواطن، وتنظيم عدة ورشات للحوار حول الاعلام والشباب والاعلام والرياضة والاعلام والتنمية ، علاوة على حضور المراة في المشهد الاعلامي مع مناقشة مشروع القانون الذي تقدمت به الحكومة حول هيئة الاتصال السمعي والبصري.
وانتظمت التظاهرة على مدى يومين ، بالتعاون مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري والمفوضية السامية لحقوق الانسان ومنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( يونسكو) والاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي وراديو صوت قبلي.
وشهد الملتقى مشاركة عدد كبير من الاعلامين والصحفيين من مؤسسات اعلامية مختلفة وعدد من الجمعيات المختصة في مجال الصحافة والاعلام وعدد من الشباب الذين قاموا بتأثيب الورشات تم خلالها التطرق الى ضرورة دعم المؤسسات الاعلامية الجمعياتية ماديا، والبحث عن اليات وقنوات للتمويل، تضمن ديمومة هذه الاذاعات ولا تمس من أهدافها الرامية الى القرب من المواطن وتجاوز مبدا الربحية.

 

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *