قالت، حركة الشعب، إن ‘البلاد تحتاج بشكل إستعجالي لإستراتيجيّة إنقاذ وطني، بعيدا عن ‘التوافق المغشوش’ بين النهضة والنداء وما أنتجه من فريق حكومي لم يفلح سوى في مراكمة الفشل والأزمات”، وفق تعبيرها في سياق تعليقها على تصنيف تونس ضمن القائمة السوداء لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

 
وأضافت الحركة في بيان أصدرته، أمس الخميس، أنه ”يجب الاتفاق على برنامج وطني حقيقيّ يضع مطالب ثورة 17 ديسمبر ذات المضمون الإجتماعي على رأس سلّم أولويّات العمليّة السّياسيّة”.
 
وأرجعت حركة الشعب، تصنيف تونس بالقائمة السوداء من طرف الاتحاد الأوروبي، إلى، ”الفشل الواضح في أداء الإئتلاف السّياسي الحاكم بقيادة حركتي النهضة و النداء في بلورة و تنفيذ سياسات تستجيب للحد الأدنى من انتظارات المواطنين خاصة في المجالين الإقتصادي والإجتماعي والإستمرار في سياسة رهن مقدرات البلاد حاضرا ومستقبلا لدى جهات إقليميّة ودوليّة معادية تقليديّا لقيم الإستقلاليّة والسّيادة الوطنيّة”، حسب نص البيان.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *