أكد صباح اليوم الجمعة، 9 فيفري 2018 الناطق الرسمي لجمعية بازمة أكرم بن علي لنفزاوة أف أم أن الهيئة المديرة للجمعية الرياضية ببازمة تتجه نحو نية تقديم إستقالتها بصفة رسمية إزاء ما اعتبرها “حڨرة” متواصلة و ‘سياسة الإقصاء الممنهجة تجاه الفريق’  خاصة وأن المطلب الأساسي لجمعية بازمة و المتمثل في إستقبال منافسيها على ملعب ” محمد محرز ” بڨبلي مطلب شرعي و قانوني و ” موش مزية ” من أي طرف كان حسب تعبيره باعتبار وأن منطقة بازمة راجعة بالنظر إداريا الى بلدية ڨبلي.
كما أكد بن علي أن الجمعية حرمت من تأمين  مبارياتها من طرف 
السلط الأمنية أمام جماهير و حضور محدود العدد خلافا لباقي الفرق ومنها واحة ڨبلي رغم جمهيرها الغفيرة  واشار في ذات الاطار الى تكبد جمعية بازمة مصاريف التنقل اليومي للتمارين إلى ملعب محمد محرز بڨبلي بينما تستقبل منافسيها بمدينة دوز خاصة مع غياب الدعم المادي.
وشدد بأن “تعنت” السلط الجهوية و المسؤولين تجاه الفريق “ليس في مصلحة أي طرف خاصة إذا ما قررت الهيئة المديرة الإستقالة و الذي سيدفع بالضرورة إلى التصعيد مع تعليق النشاط الرياضي حسب تصريحه

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *