أكّد  الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بقبلي علي بوبكر في حديثه على موجات اذاعة نفزاوة أن الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نور الدين الطبوبي استمع عند زيارته الى ولاية قبلي إلى ممثلي تنسيقيات اعتصامات قبلي ودوز والفوار الذين عبروا في لقائهم على ثقتهم في الاتحاد وعلى تعويلهم عليه للتدخل من اجل تفعيل بنود الاتفاق الممضى مع الحكومة حول مطالب الجهة .

وفي حديثه عن اتفاقات الحكومة مع منسقي المعتصمين في الفترة الماضية حين كان المقترح ان يكون الاتّحاد  الضامن من اجل تطبيق القرارات على غرار ولاية تطاوين لكن بعض الاصوات رفضت ذلك وارادت ان يكون الضامن هم اعضاء مجلس النواب الذين تحمّلو ا المسؤوليّة لكنّهم لم يوفّقوا في تقديم الضّمانات الكافية لاسباب خارجة على نطاقهم وارادتهم وامكانياتهم حسب قوله مضيفا أنّهم قبل أن يكونوا ضامنين كان عليهم في الحدّ الادنى التنصّل من المسؤوليّة لانهم غير قادرين او انّ هناك بعض الاطراف التي عرقلت عملهم وحينها يتم اعادة النظر في من سيكون الضّامن رغم انه تمّ رفع فيتو في وجه الامين العام ولم يرحّبوا به.

واكد بوبكر ان اللقاء بين الامين العام والمعتصمين تمّ الاتفاق فيه على نقطتين الاولى تتعلق بالمعتصمين الذين لهم قضايا في المحاكم  حيث وعدهم بالتدخّل وبسطها امام الحكومة والسلطة القضائيّة من اجل السلم الاجتماعي في الجهة وتجاوز الوضع المحتقن كما سيتمّ اختيار وفد يتكوّن من 5 افراد سينسّقون مع الاتحاد الجهوي من اجل مقابلة مع الامين العام في ملفات مرتبة حيث ستعقد لقاءات وزارية مع كل وزارة في كل الملفات بلا استثناء ليتمّ جدولة هذه الوعود في اجال مقبولة لتنفيذ الاتفاق.

 

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *