أكد صباح اليوم  الاثنين، 5 فيفري 2018 الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي على هامش انعقاد اجتماع تحضيري استعدادا للمفاوضات الاجتماعية في القطاع الخاص أن المفاوضات في القطاع الخاص ستنطلق خلال شهر مارس القادم وذلك وفقا لما نص عليه محضر الاتفاق الأخير بين المنظمة الشغيلة ومنظمة الأعراف.

وأضاف الطبوبي في تصريح لنفزاوة أف أم، أنه من المنتظر قريبا عقد اجتماع مع رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول من اجل تذليل الصعوبات أمام الوفود المتفاوضة بين الجانبين، وفق تعبيره.
وأوضح أن المفاوضات ستشمل اكثر من 54 اتفاقية مشتركة، ستتوزع على جولة من المفاوضات مع منظمة الاعراف، مؤكدا أن هذه المفاوضات ستأخذ بعين الاعتبار ظروف وإمكانيات المؤسسات الاقتصادية.
وفيما يتعلّق بالمفاوضات في القطاع العام والوظيفية العمومية، قال الطبوبي إنه كان من المنتظر أن تنطلق خلال شهر أفريل القادم، لكن تم الاتفاق مع رئيس الحكومة على تقديم موعدها إلى شهر مارس القادم أيضا وذلك لإعطاء رسائل إيجابية لكافة الموظفين في القطاعين العمومي والخاص.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *