إعتبر رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ،أن الأحداث التي شهدتها البلاد مؤخرا لا يمكن اعتبارها ثورة اجتماعية وإنما تكشف عن استياء المواطنين وخاصة الشباب العاطل عن العمل.

وأكد رئيس الدولة في حوار مباشر من قصر قرطاج مع الصحفي Jean-Pierre Elkabbach على قناة CNews الفرنسية الخميس 01 فيفري 2018، أن تونس مازالت تستكمل مسار الانتقال الديمقراطي وتحترم حرية الصحافة والتعبير والحق في الاحتجاج.

وبخصوص زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى تونس ، شدد رئيس الدولة الباجي قايد السبسي على أن العلاقات التونسية الفرنسية كانت دائما ممتازة وأن زيارة الرئيس الفرنسي الحالية ستبدأ هذه العلاقات على أساس جديد وخاصة في ما يتعلق بالأفاق المستقبلية.

ولفت قايد السبسي أن الاتفاقات الحاصلة بين البلدين والمحادثات التي جرت مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماركون تمحورت أساسا حول الشباب التونسي مؤكدا أن ماكرون بإمكانه أن يكون شريكا وصديقا في الأوقات العصيبة.

وأضاف رئيس الجمهورية “في الوقت الراهن، تونس تحتاج إلى جميع أوروبا، وعلينا أن نتحدث” بصراحة “عن المشاكل التي يجب حلها”,مبينا في الوقت نفسه بأنه كرجل دولة يفكر في الأجيال القادمة.

https://www.facebook.com/pg/Presidence.tn/videos/

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *