أكّدت فوزيّة الغيلوفي عضو المكتب التنفيدي للنقابة الوطنيّة للصّحفيين في حوارها على موجات اذاعة نفزاوة حول التّضييق على حريّة الصّحافة انّ الحكومة ووزارة الداخلية لم يتراجعا يوما عن سياستهما القمعية ضدّ الصحفيين.

واضافت الغيلوفي “أحسسنا لفترة انّ من اهم مكاسب الثورة هيّ حرّية التّعبير والصّحافة بفضل قيامنا بعدّة اصلاحات من بينها احداث دستور جديد وغيرنا بعض القوانين وحفضنا كرامة الصحفيين في بعض القوانين وتصدّينا لقانون زجر الاعتداءات ضدّ الامنييين كما اننا دافعنا عن حرية الصحافة” لكن الحكومة في قرارة نفسها لم تتراجع عن سياستها القمعية والتعسفيّة ضدّ الصّحفيين التونسيين والاجانب اثناء اداء واجبهم.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *