أكّدت فوزية الغيلوفي عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنيّة للصحفيين  لاذاعة نفزاوة أنّ الحكومة تظمّ عدّة اشخاص من بقايا النّظام السّابق الذي عرف بدكتاتوريّته من بينهم وزير الداخليّة الذي اعترف امام مجلس نواب الشّعب أنّ الدّاخلية تتنصّت على المكالمات الهاتفيّة لبعض الصحفييّن.

واعتبرت الغيلوفي أنّ تنصّت الداخليّة يعدّ استفزازا صارخا للصحفييّن بما يعني تكميم الافواه والحدّ من حرّية الصحافة والصحفيين الذين يكشفون الخور الموجود في البلاد  وايضا كبتا للاصوات الصارخة باسم الحرية.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *