تمكنت فرقة الأبحاث بمنطقة الحرس الوطني بالمنيهلة من ولاية أريانة، من القاء القبض أمس الثلاثاء، على عنصر تكفيري عمره 42 سنة قاطن الجهة.
وأوضحت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الإربعاء، أنه بالتحرّي مع الموقوف صرّح أنه يتواصل مع عناصر إرهابيّة داخل وخارج أرض الوطن، وسبق أن حضر العديد من الخيمات الدعويّة لما يُسمّى بتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي.
وأضافت أنه ثبت تنزيله صورا لعناصر قياديّة تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، وأسلحة حربيّة عبر حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك، إلى جانب تعاليق وتدوينات تُحرّض على الإرهاب.
وأكدت أنه باستشارة النيابة العموميّة، أذنت للفرقة المذكورة بالإحتفاظ به، ومُباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي، وإدراج عنصر آخر بالتفتيش شمله البحث.
وأوردت الوزارة في بلاغ ثان لها اليوم، أن فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بمنزل تميم من ولاية نابل، ألقت القبض أمس الثلاثاء، على عنصر تكفيري عمره 31 سنة، قاطن بمعتمديّة قليبية.
وبينت أنه بالتحرّي معه، ثبت تنزيله تدوينات ومقاطع فيديو عبر حسابه الخاص بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك، تمجّد التنظيمات الإرهابيّة وتحرض على الإرهاب، فضلا عن تواصله مع عناصر إرهابيّة في الدّاخل والخارج.
وأضافت أنه باستشارة النيابة العموميّة، أذنت للفرقة المذكورة بالإحتفاظ به، ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهاب.
كما ألقت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بتونس، القبض أمس الثلاثاء، على عنصر تكفيري عمره 35 سنة قاطن بمعتمديّة سيدي حسين السيجومي، وباشرت قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها الإشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي والإشادة به”، وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية.
وأكدت أن الموقوف تعمّد تنزيل تدوينات وصورا ومقاطع فيديو عبر حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك، تُمجّد تنظيم داعش الإرهابي وتُحرّض على الإرهاب.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *