تسلمت تونس أمس الثلاثاء، ممثلة في مندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”، الوثائق الرسمية الخاصة بتسجيل التجربة التونسية في إلغاء العبودية في ‘ذاكرة العالم’ بمنظمة “اليونسكو”.

وأعلن السفير المندوب الدائم للجمهورية التونسية لدى “اليونسكو” غازي الغرايري، في تغريدة على صفحته الخاصة في موقع التويتر، ان اليونسكو سلمت صباح الثلاثاء تونس الوثائق الرسمية لتسجيل إلغاء العبودية (1841-1846) في سجل ذاكرة العالم.
وتولى رئيس قسم الاتصالات والمعلومات باليونسكو، بويان راديكوف تسليم شهادة تسجيل الأرشيف الوطني للتجربة التونسية في الغاء الرق والعبودية في ذاكرة العالم للسفير غازي الغرايري، حسب صور نشرها الغرايري ضمن ذات التغريدة في موقع التويتر.
وكانت اليونسكو أعلنت في نوفمبر 2017 عن تدوين التجربة التونسية في مجال إلغاء الرقّ (1841-1846) بسجّل “ذاكرة العالم” التابع لها.
وقد أقرّت اللجنة الاستشارية الدولية لبرنامج “ذاكرة العالم” الطابع الكوني للتجربة المتدرّجة التي أقدمت عليها الإيالة التونسية خلال النصف الأوّل من القرن التاسع عشر، إذ كانت تونس أوّل بلد يلغي رسميًّا الرقّ بداية من الفترة 1841-1846، حيث أصدر أحمد باشا باي أمرا في جانفي 1846 يقضي بإلغاء الرقّ نهائيا.

وات

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *