“الأبواب الكل مغلقة و ما فماش معتمد” بهذه العبارة استهلّت مواطنة أصيلة معتمديّة سوق الأحد ندائها عبر موجات نفزاوة اف ام عبّرت من خلاله عن استياء المواطنين بسبب الغياب المتواصل لمعتمد الجهة مما ساهم في تعطّل مصالحهم وفق تعبيرها وناشدت المواطنة في ندائها السلط الجهوية ممثلة في والي الجهة بضرورة التدخّل.

وللتذكير فقد تمّ حرق مقرّ المعتمديّة منذ شهر أكتوبر المنقضي على خلفيّة احتجاجات شهدتها المنطقة بعد وفاة شابّين في عملية هجرة سريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *