أكّد السيد عادل الغانمي مدير مركزالتربية المختصّة لجمعية القاصرين عن الحركة العضوية بدوز في فقرة ” من حقي نعيش” أنّ المركز يقدّم خدمات تأهيليّة على مستوى عالي من ذلك تقويم النطق والعلاج الطبيعي لكنها تبقى محدودة بسبب النقص الكبير في الاخصّائيّين والمعدّات مضيفا ان التشخيص المبكر للاعاقة والخدمات الصحّيّة التأهيلية تكاد تكون معدومة رغم ارتفاع عدد المعوقين في ولاية قبلي الذّين يبلغ عددهم 5400 معوق لكن لايتجاوز عدد المسجلين بالمراكز 500 شخص.

واضاف عادل الغانمي لنفزاوة اف ام ان المعوق في قبلي يعاني من عّدة صعوبات من ذلك غياب الخدمات الصّحيّة واللامركزية الجهوية باعتبار ان اغلبها تتمركز في الشمال مما يجعل معوقي ولاية قبلي يتكبّدون عناء التّنقّل للعلاج إضافة الى عدم تمتّعهم من حقوق في الخدمات الصحية العمومية المجانيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *