اتصلت بمقر اذاعة نفزاوة صباح اليوم الاربعاء 24 جانفي 2018 احد متساكنات منطقة الملاجي طريق المنصورة (قرب منطقة الحرس الوطني بقبلي وسوق الثلاثاء) حيث اكدت انّ بلديّة قبلي قامت بهدم روضة التضامن التي كانت مهددّة بالسقوط لكنهم لم يقومو ا بجمع الفضلات مما جعل المواطنين بالمنطقة يستعملونها كمصب للفضلات وجثث الحيوانات الميّتة واصبحت ايضا وكرا للسّكر لبعض المنحرفين هذا الامر ازعج المواطنين الذين يطالبون البلدية بالتدخّل العاجل لجمع الفضلات خاصّة وان فصل الصيف على الابواب مما قد يؤدّي الى كثرة النّاموس والحشرات.

واّكدت السيّدة في نفس السياق لنفزاوة  اف ام أن تلك المنطقة تعاني ايضا من عدّة مخاطر اخرى من ذلك انتشار ظاهرة “الزطلة” كما يتمركز بالمنطقة بعض مروّجي المخدّرات اضافة الى تواجد بعض السكان من خارج ولاية قبلي يستعملون منازلهم كأوكار للدّعارة هذا الامر ازعج السكان الذيّن ابدوا تخوّفهم على ابناءهم مضيفين انهم يتخوّفون حتّى من الخروج من منازلهم بعد صلاة المغرب وناشد سكّان المنطقة كل المسؤولين للتدخّل العاجل من اجل الحد من مزيد انتشار هذه المظاهر في الولاية والحدّ من تاثيرها السلبي على الشّباب.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *