نفت النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو في تصريح لنفزاوة اف ام  اليوم الإربعاء ما جاء على احدى الصحف الإلكترونية حول اتهامها لحركة النهضة بالوقوف وراء التهديد بإغتيالها رفقة الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمه الهمامي. وقالت عبّو أن هذا الموضوع أخذ أكثر من حجمه وأكدت عدم رغبتها في توفير حراسة خاصة لها بقولها”ما نحب حتى حراسة، حراستي ربّي و الناس اللي تحبني في الشارع”.

و أشارت عبّو الى أنها تلقّت استدعاء من فرقة مكافحة الإرهاب نافية أنها اتهمت حركة النهضة و تعود تفاصيل الاستدعاء الى ان هناك صفحة تتضمن دعوة بقتلها و قتل حمة الهمامي إضافة الى صفحات تدعو للكراهية وخطبة إمام جامع اعتبر من خلالها الإمام أن كل من يعارض قانون المالية هو ضد الله و أعربت عبو عن قلقها من صفحات على شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك محسوبة على حركة النهضة ودعت الحركة الى التصدّي لها مضيفة أن المناخ الذي اعتمدته بعض الصفحات لتكفير بعض النشطاء و السياسيين هو تجارة تحضيرا للانتخابات لضرب المعارضين و القوى المنافسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *