تم اليوم الأحد 21 جانفي 2018، حجز سلاح كلاشنكوف ومخزن خاص به بعد العثور على جثة الإرهابي الثاني الذي أصيب ليلة البارحة في الكمين بعد تبادل إطلاق النار بين مجموعة إرهابية وقوات الحرس.
العنصر الإرهابي الذي تم القضاء عليه يدعى حمزة النمر و هو أمير الكتيبة المتمركزة بجبل سمامة و هو جزائري الجنسية.
 
هذا و قد تم إخراج جثته و يتم الآن نقلها إلى تونس العاصمة لمزيد التأكد من هويته.
 
وتواصل حاليا وحدات من الحرس والجيش الوطنين عمليات البحث والتمشيط عن بقية المجموعة التي اشتبكت معها ليلة البارحة والتي يصل عددها إلى 6 أفراد هذا و تستعمل قوات الجيش الطائرات دون طيار في عملية التمشيط.
 
ويذكر أن العنصر الإرهابي الذي تم القضاء عليه ليلة البارحة السبت 20 جانفي 2018، يرجح أنه ”بلال القبي” الذي ينتمي إلى مجموعة الإرهابي ”مصعب عبد الودود” التابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وهو جزائري الجنسية.
 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *