يمثل من جديد غدا الاثنين 22 جانفي 2018 كل من الزميل الاعلامي فهمي البليداوي مدير اذاعة نفزاوة ورئيس فرع رابطة حقوق الانسان بقبلي الطاهر الطاهري والنقابي زياد الناصري أمام  محكمة الاستئناف بقابس في جلسة الاستماع لهم فيما يعرف بقضية “الأطباء الثلاثة” بعد تأجيلها يوم، 11 ديسمبر 2017 بعد استئناف القضية من طرف الأطباء وبعد رفعهم لقضية ضد الثالوث على خلفية تدوينة في موقع التواصل الاجتماعي نقد فيها الاعلامي والنقابي والحقوقي الأطباء بسبب “تمارضهم وتقاعسهم عن العمل” بالمستشفى الجهوي بقبلي يوم عيد الفطر سنة 2016

وللاشارة فقد أصدرت المحكمة الابتدائية بقبلي يوم  22 فيفري 2017، حكما ببطلان الاجراءات القانونية في القضية المتّهم فيها كل من رئيس فرع رابطة حقوق الانسان بقبلي الطاهر الطاهري والنقابي زياد الناصري والإعلامي فهمي البليداوي على خلفية تدوينة نشروها عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك يدينون فيها تصرّف ثلاث أطباء بالمستشفى الجهوي بقبلي بعد امتناعهم عن العمل يوم عيد الفطر والتي اعتبروها إساءة لهم.

وللتذكير فان هذه القضية شهدت تعاطف ومساندة كبيرة من مكونات المجتمع المدني وعدد من الجمعيات منذ استدعاء “المتهمين الثلاثة” اواخر سنة 2016 كما تزامنت وقفات احتجاجية مساندة نفذها عدد من مكونات المجتمع المدني بقبلي وعدد من المواطنين والاعلاميين أمام مقر المحكمة الابتدائية طيلة جلسات الاستماع.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *