قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، العميد خليفة الشيباني، اليوم الجمعة 12 جانفي 2018 في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن عدد الأشخاص الذين تم الاحتفاظ بهم بعد استشارة النيابة العمومية منذ يوم 8 جانفي الجاري، بلغ 773 شخصا من ضمنهم 16 عنصرا تكفيريا.

وذكر الناطق الرسمي في المقابل أن هذه الوحدات “واصلت عمليات إيقاف العناصر المتورطة والضالعة في اعمال النهب والسلب والسرقة وقطع الطرقات والاعتداء على الاملاك “، مشيرا إلى أن عدد الموقوفين الليلة الماضية بلغ 151 شخصا تم الاحتفاظ بهم بعد مراجعة النيابة العمومية.
وفي حديثه عن اعمار الموقوفين قال الشيباني إن نسبة 54.95 في المائة منهم تتراوح أعمارهم بين 21-30 سنة في حين بلغت نسبة الموقوفين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و20 سنة أكثر من 31 في المائة، أما بقية الشرائح العمرية للموقوفين فهي على التوالي 11.71 في المائة للفئة العمرية ما بين 31 و40 سنة و1.8 في المائة للفئة العمرية أكثر من 40 سنة .
وبخصوص العناصر التكفيرية التي تم ايقافها خلال الفترة المنقضية من قبل الوحدات الامنية قال الشيباني ان عددها بلغ 16 عنصرا تكفيريا كان بعضهم خاضعا للمراقبة الادارية او للاقامة الجبرية وقد ثبت تورطهم و ضلوعهم في احداث النهب و السلب و الحرق التي جدت في عدة ولايات .
من جهة أخرى قدر الشيباني حصيلة الاضرار التي سجلت في صفوف مختلف الوحدات الأمنية من شرطة وحرس خلال الأيام القليلة الماضية بـ97 اصابة. كما لحقت أضرار متفاوتة بـ88 سيارة ادارية تابعة لهذه الوحدات، بالاضافة إلى تسجيل حرق مركز الأمن الوطني بـ”القطار” بولاية قفصة ومنطقة الأمن الوطني بـ”تالة” بالقصرين ومكتب رئيس مركز الامن الوطني بـ”البطان” بمنوبة، إلى جانب إلحاق اضرار متفاوتة بثلاثة مقرات أمنية أخرى.

وات

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *