قال كاتب عام الجامعة العامة للكهرباء والغاز بالإتحاد العام التونسي للشغل عبد القادر الجلاصي إن الطرف النقابي متمسك بعدم الزيادة في تعريفتي الكهرباء والغاز حفاظا على القدرة الشرائية للمواطنين.

وأضاف في تصريح اليوم لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن ميزانية الدولة لسنة 2018 تضمنت إجراء تعديل في تعريفتي الكهرباء والغاز من المنتظر أن تبلغ عائداته المالية 358 مليون دينار، مشيرا الى أن الزيادة المنتظرة في التعريفتين ستظهران قريبا في فاتورة استهلاك الكهرباء والغاز ما يشكل عبئا إضافيا على حرفاء الشركة.
وطالب المسؤول النقابي الحكومة بالإيفاء بالتزامها تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ) وتوفير الدعم المالي الضروري لها ملاحظا ان الدعم المرصود يعد قليلا و لا يمكن أن يساعد على تحقيق التوازن المالي للشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *