دعت مساء اليوم الاثنين 8 جانفي 2018 النقابة الأساسية لمنطقة الحرس الوطني بقبلي عبر صفتحها الرسمية “فايسبوك” كافة قواعدها الأمنية الى “مزيد اليقظة والانتباه والحذر والعمل بحرفية” وأكدت النقابة “أن الاحتجاجات الليلية صادرة بالاساس من فئة خارجة عن القانون تريد زعزعة أركان الدولة وراءها ايادي خفية”وأشارت أنها ليست ضد التظاهر والاحتجاج السلمي المكفول بالقانون”.
ودعت المواطنين والجمعيات والمنظمات والأحزاب السياسية “الوقوف في صف واحد ضد التخريب والسرقة والحرق والنهب بتعلة الحق في الاحتجاج”. وأكدت أن “الأمني في حد ذاته غير راضي على غلاء المعيشة لكن مصلحة تونس فوق كل اعتبار ودعوة مجددا الى التعقل وتعليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية والحزبية الضيقة نهايتها الزوال والبقاء للوطن” حسب الصفحة الرسمية للنقابة.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *