فُقد 32 شخصا بينهم 30 إيرانيا اليوم  الأحد 7 جانفي 2018، بعد حادثة اصطدام في بحر الصين الجنوبي بين سفينة شحن صينية وناقلة نفط اشتعلت فيها النار، وفق ما أعلنت وزارة النقل الصينية.

وعلى أثر الحادثة التي وقعت (السبت)، أعلنت الوزارة في بيان فقدان أثر ناقلة نفط كانت تنقل 136 ألف طن من النفط وعلى متنها طاقم من 32 شخصا، هم 30 إيرانيا وبنغلادشيين اثنين، على بعد نحو 160 ميلا بحريا قبالة الساحل القريب من شنغهاي.

وأشارت إلى أن سفينة الشحن الصينية “لم تصب بأضرار تعرض أمنها للخطر”، لافتة إلى أنه تم إنقاذ طاقمها.

وأعلنت الحكومة الصينية اليوم أن النار اشتعلت في ناقلة تحمل نفطا إيرانيا وتديرها أكبر شركة في إيران لشحن النفط وبدأت حمولتها تتسرب إلى مياه بحر الصين الشرقي بعد حادثة التصادم.

وكانت الناقلة في طريقها من إيران إلى كوريا الجنوبية حاملة 136 ألف طن من المكثفات. ويعادل ذلك ما يقل قليلا عن مليون برميل تساوي قيمتها 60 مليون دولار بناء على الأسعار العالمية للنفط الخام.

وقالت الوزارة إنها أرسلت أربع سفن إنقاذ وثلاثة مراكب للتطهير إلى الموقع عند الساعة التاسعة صباحا.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *