نصح رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، الراغبين في الترشح للانتخابات القادمة بـ ‘تهيئة أنفسهم’ وضمان دعاية لبرامجهم الانتخابية، وفق تصريحه اليوم الجمعة 5 جانفي 2018، بقصر قرطاج، خلال اشرافه على إجتماع الأحزاب والمنظمات الموقعة على وثيقة قرطاج.

وقال قايد السبسي، ”أنصح من يريد الترشح للانتخابات القادمة، أن يهيئ نفسه ومشروعه، وينفذ الدعاية اللازمة’، مشيرا أن الترشح للانتخابات من حق الجميع، و’تونس في حاجة إلى تواصل المسار الديمقراطي’، حسب تعبيره.

كما أضاف، أنه يقف على نفس المسافة من جميع الأطياف السياسية، بقوله:’ ..أنا كرئيس للجميع، أقف على نفس المسافة مع الجميع، وأرجو أن تتم انتخابات 2019 في ظروف أفضل من انتخابات 2014”.

وبخصوص انسحاب عدد من الأحزاب السياسية من الحكومة، قال قايد السبسي، إن الأحزاب التي انسحبت من الحكومة لم تنسحب من المسار المتفق عليه ضمن وثيقة قرطاج، مؤكدا أنه تسلم تقريرا مفصلا حول متابعة وثيقة قرطاج منذ الاتفاق عليها.

واعتبر أن وثيقة قرطاج ‘من صميم اجتهاد جميع المشاركين فيها’، راجيا ‘التوفق في اتمام بنودها، وأولها كسب الحرب على الارهاب، الذي ”لا ينتهي ولن ينتهي” وفق تعبيره، إضافة إلى تسريع نسق التشغيل، الذي ”لم يتحسن مقارنة بتحسن نسبة النمو’، داعيا إلى بذل جميع الجهود لتحقيق مواطن التشغيل خصوصا مع ارتفاع معدل البطاللة عموما وبالجهات الهشة بالخصوص.

وبخصوص مقاومة الفساد، قال قايد السبسي، ” مقاومة الفساد عمل كبير ولا يعقل اتمامه في يوم أو شهر أو سنة..،شرعنا فيا أشواطا،، ولا يعني أن كل عمل ما نقوم بيه قد يكون موفق” مؤكدا أن مقاومة الفساد يقتضي التزام كل الأطياف السياسية تظافر جميع الجهود، حسب تعبيره.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *