وعللت سلطات سنغافورة سبب منع الفيلم الحامل لعنوان ‘تألق المقاومة’ بكونه منحاز، ومن المحتمل أن تنقسم حوله الآراء في الدولة المتعددة الأعراق الواقعة في جنوب شرق آسيا.

كما قالت سلطة تطوير الإعلام في سنغافورة عبر موقعها الإلكتروني إن الفيلم الوثائقي الذي يرى الصراع بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين بعيون عهد، البالغة من العمر 16 عامًا، وناشطة أخرى يفتقر إلى التوازن. وفقً مانقلته وكالة رويترز.

وأضافت بأن ‘السرد المنحاز في الفيلم تحريضي، ومن المحتمل أن يتسبب في تنافر بين مختلف الأعراق والديانات في سنغافورة’.

وكان من المقرر أن يعرض الفيلم الوثائقي في مهرجان سنغافورة للسينما الفلسطينية اليوم الخميس 4 جانفي 2018.

وللتذكير فقد عقدت محكمة الكيان الصهيوني العسكرية يوم الخميس 28 ديسمبر 2017، جلستين منفصلتين واحدة للنظر في قضية الفتاة الفلسطينية عهد التميمي وأخرى حول ملفي والدتها، ناريمان التميمي، وقريبتهما، نور التميمي.

منعت سنغافورة مهرجانًا سينمائيًّا من عرض فيلم وثائقي هذا الأسبوع يروي قصة الأيقونة والناشطة الفلسطينية عهد التميمي المعتقلة في سجون الاحتلال منذ الشهر الماضي.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *