تشرع وزارة المرأة والأسرة والطفولة قريبا في مساعدة الأسر التي تعيش وضعيات خاصة، على تمويل وبعث مشاريع صغرى أو متناهية الصغر.

وستشمل المساعدات كل من ولايات قبلي و زغوان والمنستير وبن عروس وبنزرت و باجة وتطاوين، حيث خصصت لذلك اعتمادات مالية قدرها 700 ألف دينار بالنسبة لسنة 2018، وفق ما أفادت به اليوم الخميس 4 جانفي 2018، مديرة شؤون الاسرة بوزارة المرأة مليكة الورغي.
وتندرج هذه المبادرة في إطار تنفيذ برنامج الدعم الاقتصادي للأسر ذات الوضعيات الخاصة الذي أطلقته وزارة المرأة والأسرة والطفولة منذ سنة 2012 ويمتد الى سنة 2020، وذلك تنفيذا لمكونات الخطة الوطنية الخماسية لتطوير قطاع الأسرة.
ويهدف برنامج الدعم الاقتصادي للأسر ذات الوضعيات الخاصة إلى تمكين هذه الفئة من الأسر من بعث مشاريع في مجالات الفلاحة والتجارة والصناعات التقليدية ،ومرافقتها للمحافظة على موارد رزقها.
وأوضحت مليكة الورغي أن المقصود من الأسر ذات الوضعيات الخاصة، الأسر ذات الولي الواحد، والأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود، وأبناء الأسر المعوزة أصحاب الشهادات العاطلين عن العمل، والأسر المهددة بخطر الإرهاب، والأسر ضحايا الجريمة وأسر الأشخاص ذوي الإعاقة.
وتم تخصيص اعتمادات مالية قدرها 100 ألف دينار لكل ولاية سيتم توزيعها على 25 مستفيدا، بحسب ما أعلنت عنه هذه المسؤولة التي أشارت إلى أنه يتم حاليا العمل على تحديد المعتمديات المحرومة والمستفيدة من هذا البرنامج والتي ستشمل المناطق الحدودية والأحياء ذات الكثافة السكانية.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *