أكّدت الرئاسة الفلسطينية اليوم الأربعاء 3 جانفي 2017 أن القدس ليست للبيع، ردا على تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف المساعدات للفلسطينيين إذا لم يعودوا إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وصرّح الناطق عن الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه لوكالة (آكي) الإيطالية أن “القدس ليست للبيع لا بالذهب ولا الفضة”.

وأضاف “إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية حريصة على مصالحها في الشرق الأوسط، فعليها ان تطبق الشرعية الدولية دولة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية… وغير ذلك تكون الولايات المتحدة تدفع بالمنطقة إلى الهاوية” على حدّ تعبيره.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *