شرعت شركة البيئة والغراسات والبستنة بولاية تطاوين، أمس الجمعة في تسليم عقود العمل لـ1500 عامل معطل (1200 عون تنفيذ و300 إطار) كانت انتدبتهم بصفة نهائية، تنفيذا لاتفاق ما يعرف باعتصام “الكامور”، في جوان 2017.

وقد دعت الشركة المنتدبين، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى إجراء الفحوصات الطبية على أن يباشروا عملهم بداية من 2 جانفي 2018، حسب ما أكده المدير العام للشركة، مصباح زكرياء لوكالة تونس افريقيا للأنباء.
كما أكد المصدر نفسه “استحالة إمكانية تشغيل كل المنتدبين في الوقت الحاضر، لعدم توفر المشاريع بالقدر الكافي”.
وكانت شركة البيئة والغراسات والبستنة قد أبرمت مؤخرا اتفاقا مع الإتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بتطاوين، توفر الشركة بمقتضاه اليد العامة لفائدة الشركات والمؤسسات المنخرطة بالإتحاد، بامتيازات هامة تتمثل في تحمل شركة البيئة والغراسات والبستنة جزءا من أجورهم، في انتظار توفير مجالات عمل أخرى.

وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *