بلغ الى حدود يوم أمس الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 عدد الموقعين في حملة “توانسة ضد التطبييع” بولاية قبلي 5500 توقيع والتي انطلقت منتصف هذا الشهر لجمع مليون توقيع لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني بعد اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لاسرائيل, وبعد الأحداث التي شهدها العالم العربي وتواصل الحملات نصرة لفلسطين حسب ما أكده لنفزاوة أف أم المنسق المحلي للحملة بمعتمدية بسوق الأحد علي شامخ.

وكانت “مبادرة توانسة ضد التطبيع”  أعلنت عن اطلاق حملة المليون توقيع على شبكة التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” “لتجريم التّطبيع مع العدوّ الصّهيوني”.

 ودعت المبادرة، جميع المواطنين والمواطنات للامضاء على عريضة المليون توقيع لتمرير مشروع قانون لتجريم التطبيع في مجلس نواب الشعب للمصادقة عليه ، مؤكدة أن هذه “الامضاءات هي مساهمة فعالة وعملية للضغط على المجلس والحكومة لتعجيل النظر فيه”.
وأكدت، تمسّكها “بضرورة سن قانون يجرّم التطبيع مع الكيان الصهيوني، باعتبار أن الصهيونية حركة معادية للانسانية وحركة عنصرية نازية لما قدمته من شهداء على درب تحرير فلسطين ومحاربة الصهيونية وفي سائر محطات الصراع العربي الصهيوني”

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *