أمام ما تعرضت له اذاعة نفزاوة من تجاهل وتغييب لها وعدم استدعاءها كاعلام جهوي بولاية قبلي في تغطية زيارة وفد حكومي للجهة اليوم الأحد 26 نوفمبر 2017 وتحديدا لمعتمدية الرجيم معتوق وسط تكتم اعلامي عن ظروف الزيارة واطارها والطرف المنظم لها دون سابق اعلام يهم ادارة اذاعة نفزاوة توضيح ما يلي:

  • تذكر  اذاعة نفزاوة أن ما حدث وهذا التصرف الغير مسؤول هو سيناريو ليس بالأول بتعمد السلط الجهوية والمركزية تغييب وسائل الإعلام الجهوية عن زياراتها الغير معلنة لولاية قبلي
  • التنديد بـإصرار السلط الجهوية والمركزية بعدم استدعاء الاذاعة لتغطية الحدث باعتبار اهميته ولمتابعته عن قرب قصد تنوير الرأي العام بالجهة لمجريات الزيارة واطارها ومخرجاتها.
  • المطالبة بتوضيح من طرف الجهة المنظمة أو المسؤول عن التنسيق مع الوسائل الاعلامية في تغييب الاذاعة واستدعاء عدد من ممثلي وسائل الاعلام الاخرى وما القصد وراء عدم مراسلة وسائل الإعلام بالجهة للتغطية.
  • التنديد بمصادرة حق الصحفي في تغطية الاحداث الجهوية خاصة والوطنية منها وتواصل توخي الحكومة سياسة تغييب وسائل الإعلام الجهوية عن زياراتها الغير معلنة لولاية قبلي

وأمام  هذه الاستهانة بالممثل الوحيد لصوت الجهة تعبر ادارة اذاعة نفزاوة عن :

  • إعلان رفضها لما تعرضت له المؤسسة من اهانة وتجاهل وتعتبر ان هذا التجاهل لا يمس من الاذاعة فقط انما يطال جهة نفزاوة وولاية قبلي ككل.
  • تدعو اذاعة نفزاة الجهة المنظمة والمنسق لهذه الزيارة إلى تحمل مسؤوليته بالكامل في استدعاء وسيلة اعلامية وتجاهل وسيلة اعلامية اخرى وتدعو الى التوضيح.
  • تدعو اذاعة نفزاوة رئاسة الحكومة للتدخل وتوضيح المسألة والدفاع عن مكاسب إعلام حر ونزيه تفعيلا لدور الصحفي الذي ناضل ولا يزال يناضل في الدفاع عن اعلام نزيه وصوت حر دون تعتيم أو اقصاء

عن ادارة التحرير 

اذاعة نفزاوة

الرئيس أحمد العامري

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *