الأمنيون بقبلّي يحملون الشارة الحمراء مطالبين بالتسريع بالإمضاء على قانون زجر الاعتداءات على أبناء القطاع

الأمنيون بقبلّي يحملون الشارة الحمراء مطالبين بالتسريع بالإمضاء على قانون زجر الاعتداءات على أبناء القطاع

دخلت مختلف الأسلاك الأمنية بولاية قبلي اليوم الجمعة 3 نوفمبر في سلسلة من الوقفات الإحتجاجية مرفوقة بحمل الشارة الحمراء تنديدا بما اعتبروه مماطلة الحكومة في الإسراع بالمصادقة على قانون زجر الاعتداء على الأمنيين وهذا على خلفية الاعتداء الذي وقع يوم  الثلاثاء المنقضي و راح ضحيته امس الأمني رياض بروطة متأثرا بإصابة تلقاها من عنصر تكفيري و ستتواصل سلسلة الاحتجاجات للضغط على الحكومة بضرورة سنّ قانون لحماية الامنيين وفق ما اكده لنفزاوة اف ام المنسق الجهوي لنقابة قوات الامن الداخلي بقبلي السيد حاتم المنتصر .

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*