بعد 7 سنوات من التعطيلات، السلط الجهوية تسعى للتسريع في إنجاز مشروع “تونور tunur” للطاقة الشمسية

بعد 7 سنوات من التعطيلات، السلط الجهوية تسعى للتسريع في إنجاز مشروع “تونور tunur” للطاقة الشمسية

أكد كاتب عام ولاية قبلي السيد أنس عبد الهادي اليوم 18 جويلية 2017، أن أبرز النقاط التي تم طرحها في جلسة التسريع في تنفيذ مشروع ” تونورtunur ” لإنتاج الطاقة الشمسية المزمع تركيزه بكل من رجيم معتوق والفوار هي توفير قطعة الارض المناسبة لانجازه حيث انطلق المسؤولون عن المشروع في عملية معاينة المنطقة التي سيقام عليها.

وفي تصريح لنفزاوة أف أم أكد عبد الهادي أنه ليس من السهل توفير 25 ألف هكتار وهي المساحة المطلوبة، ولكن هناك عزم من جميع الاطراف على تأمينها في أقرب الآجال.

وأفاد الكاتب العام أن المشروع يحتوي على ثلاث مراحل أساسية وهو ممول من شركات أجنبية من بينها الشركة الصينية العالمية للكهرباء وعدد من البنوك العالمية .

وكانت هذه الجلسة انعقدت صباح أمس الاثنين 17 جويلية 2017، تحت اشراف والي الجهة سامي الغابي وبحضور كاتب عام الولاية ومعتمد مركز الولاية  المكلف بالشؤون الاقتصادية ومعتمد رجيم معتوق والفوار بالنيابة ورؤساء المصالح الجهوية ذات العلاقة وممثلي مجلس تصرف غريب،كما حضره عن شركة ” تونورtunur ” كل من “جوزيف زاميط” رئيس مجلس ادارة الشركة و” دانيال ريش” مدير العمليات و ” جانا زارقس” المكلفة بالتسويق وعلي كنزاري رئيس الغرفة النقابية الوطنية لتركيب وصيانة المعدات الفولطا ضوئية. 

 

أكثر تفاصيل في التصريح التالي:

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*