أطلق عدد من فلاحي جمعية بورزين بمنطقة جمنة صيحة فزع من إرتفاع درجات ملوحة بئري المنطقة الذكورة.

حيث أكد عبد الوهاب شويرف في تصريح لنفزاوة أف أم، أن نسبة الملوحة ارتفعت من 4 غرامات إلى 7 غرامات مشيرا أن عدد الفلاحين الذين ينتفعون من هذين البئرين أكثر من 280 فلاح.

وأفاد شويرف أنه بعد اتصالهم بالمندوبية الجهوية للفلاحة منذ شهر جانفي 2017 ، أكدوا ان أسباب الملوحة تعود للعين السخونة.

وذكر في حديثة أن الهنشير بقي بدون ري لمدة تقارب الشهرين بحسب ما صرح به، مبديا تخوفه من ضياع صابة التمور لهذه السنة.

 

 

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *