يؤدي اليوم الإثنين وفد برلماني يضم حوالي 13 نائبا من مجلس نواب الشعب وأعضاء بلجنة الأمن والدفاع، زيارة إلى ولاية تطاوين.

وحسب مصدر إعلامي، سيؤدي الوفد زيارة إلى عائلة المرحوم أنور السكرافي بمعتمدية البئر الاحمر كما سيتحول الى مقري إقليم الحرس الوطني ومنطقة الأمن الوطني اللذين تم حرقهما خلال الأحداث الأخيرة التي سجلت بتطاوين.
هذا ومن المنتظر أن يعقد اجتماع اليوم بين والي تطاوين وتنسيقية إعتصام الكامور بمقر الولاية لتدارس مطالب الجهة في التشغيل والتنمية ومدى التزام الحكومة بتنفيذ القرارات المتخذة لفائدة الجهة.

هذا ويتواصل إعتصام عدد من الشباب بمنطقة الكامور تحديدا بالمنطقة المحاذية لمحطة الضخ للمطالبة بالتشغيل والتنمية منذ أكثر من شهرين ويتواصل معه غلق مضخة الضخ بالكامور لليوم الخامس عشر علي التوالي.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *