“جبهة الإنقاذ” تدعو لجولة جديدة من الحوار الوطني

“جبهة الإنقاذ” تدعو لجولة جديدة من الحوار الوطني

دعت “جبهة الانقاذ” إلى الدخول في جولة أخرى من الحوار الوطني، تؤسس لمرحلة جديدة، بعد أن استنفدت “وثيقة قرطاج” كل نتائجها، وفق ما أكده رضا بالحاج “الممثل القانوني” لحركة نداء تونس “الهيئة التسييرية”.

واعتبر بالحاج، في تصريح إعلامي إثر اجتماع تشاوري لمكونات جبهة الانقاذ انعقد عشية الثلاثاء بالمقر المركزي لحزب الاتحاد الوطني الحر، أن توجهات الحكومة الحالية تتناقض مع مبادئ وثيقة قرطاج، وأنها (وثيقة قرطاج) لم تعد تستجيب لتطلعات التوافق الوطني”.

وأضاف متحدثا عن أبرز ما خلص إليه اجتماع مكونات جبهة الانقاذ “يجب الدخول في توافق وطني يؤسس لمرحلة جديدة، وهو ما يستدعي حوارا تشارك فيه مختلف الأطراف التي ساهمت في وضع وثيقة قرطاج والأخرى التي لم تشارك فيها”.

وقال ” يجب الانطلاق في مرحلة أخرى من الحوار الوطني، والاتفاق حول عديد البرامج الاقتصادية والاجتماعية ومسائل الخصخصة والتعامل مع أزمة الصناديق الاجتماعية وعديد الملفات الحارقة “.

من جهة أخرى وصف بالحاج التحوير الوزاري الذي قام به يوسف الشاهد السبت المنقضي، بـ ” المتسرع”، معتبرا أنه تم “دون تشاركية وفيه مساس من التوازنات في الحكومة”.

يذكر أن اجتماع اليوم لجبهة الانقاذ غاب عنه ممثلو حزب حركة مشروع تونس، الذي أصدر اليوم الثلاثاء بيانا أكد فيه تمسكه بوثيقة قرطاج ودعا إلى ضرورة تغليب مصلحة الوطن على مصلحة الأحزاب.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*