أفاد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب أنه في الفترة الأخيرة تم تفكيك شبكة للتحيل تنشط في مجال التصدير باعتماد وثائق مدلسة لشركات تصدير وتقوم بشراء سلع تونسية وإعادة بيعها في السوق المحلية دون دفع الضرائب.

وقال شوقي الطبيب في تصريح إذاعي على هامش تظاهرة لمكافحة الفساد في المنستير، أن هذه الشبكة تنشط على كامل تراب الجمهورية من الشمال إلى الجنوب وتضم أشخاص يحملون الجنسية التونسية وأشخاص من جنسيات أخرى.

وأكد الطبيب أن هذه الشبكة كلّفت الدولة من سنة 2011 وإلى اليوم خسائر بلغت 3 آلاف مليون دينار.

ودعا رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الحكومة إلى ضرورة الاستثمار في مكافحة الفساد.

من جهته أقر عميد المحامين عامر المحرزي أن ظروف مكافحة الفساد في تونس تحتاج إلى التطوير.

واعتبر المحرزي تطوير هذه الظروف يرجع إلى نواب الشعب عبر المصادقة على القوانين وخاصة منها مشروع قانون حماية المُبلغين.