بعد الإجتماع الذي عقد مساء أمس الثلاثاء 15 فيفري بين وفد من أهالي دوز الجنوبية وبين كاتب الدولة للشؤون المحلية والبيئة شكري بن حسن ومدير عام الجماعات المحلية مختار الهمامي وبحضور والي قبلي وليد الوقيني والنائبة محبوبة ضيف الله، تقّرر تقديم مقترح طلب احداث بلدية بمعتمدية دوز الجنوبية مرورا بمصادقة من أعضاء مجلس نواب الشعب وباقتراح من عدد من نواب الجهات التي حرمت من احداث بلديات على غرار دوز الجنوبية .

وأكّد مراسلنا رفيق شريبة الذي حضر الإجتماع، أنّ تم تقديم مقترح احداث دائرة بلدية بدوز الجنوبية في انتظار اقرار بلدية بالمنطقة .

هذا وتم تقديم مقترح انتظار دراسة امكانية الحاق عدد 99 بلديات بالاحداثات الجديدة في كل الولابات التي تم استثنائها من هذا القرار الذي لم يلتزم بالقانون الذي ينص على احداث بلدية في كل معتمدية.

وفي انتظار كل هذا قرر الوفد عرض مطلبهم على أنظار السيد رئيس مجلس النواب.

وتجدر الإشارة أنّ مراسلنا اكّد ان اللقاء كان فيه الكثير من التشنج حيث تشبث الوفد بحقهم الدستوري في احداث بلدية بدوز الجنوبية كما أشاروا الى عدد من التحفضات على استثنائهم من هذا الحق معربين على أملهم في استجابة وزير التنمية المحلية لطلبهم وقد أكد والي قبلي على دعمه لهذا الطلب داعيا الى توخي الطرق القانونية لتنفيذ هذا المطلب.

أما السيدة محبوبة ضيف الله فقد كان تدخلها مشككا في صدق نوايا الوزارة في تحقيق طلب تقدم به أهالي دوز الجنوبية منذ ستة أشهر مؤكدة على ضرورة المرور الى خطوات عملية تنتهي باحداث بلدية تستجيب لطموحات المواطنين بهذه المنطقة.

وأضاف مراسلنا أن السيد رياض الموخر وزير الشؤون المحلية والبيئة قد دخل الى قاعة الاجتماع ولم يتجاوز الباب رحب خلالها بالحضور ثم أشار الى والي قبلي وخرج دون أي ملاحظة وهو ما أثار غضب الحاضرين.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *