اكّد المدير الجهوي للصحة بقبلي الهادي بن سليمان، أنّه تمّ اكتشاف حالة وحيدة جديدة مصابة بالتهاب الكبد الفيروسي بمدرسة الرحمات بعد الحالة التي تم اكتشافها خلال شهر سبتمبر الماضي.

وأضاف بن سليمان عبر نفزاوة أف ام، أنّ أبرز أسباب تفشي هذا المرض هو تلوث المياه مؤكدا أنّهم قاموا بحصص تثقيفية للأولياء للوقاية من هذا المرض.

وتجدر الإشارة ان فريق طبي يزور المدرسة عشية اليوم لفحص التلاميذ والتأكّد إذا وجدت حالات جديدة أم لا.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *