أطلق أهالي الرحمات صيحة فزع حول الوضعية الصحية في المدرسة الابتدائية التي يوجد فيها حالات شك لإصابات بمرض إلتهاب الكبد الفيروسي صنف أ.

وفي تصريح لنفزاوة أف ام، قال الناشط في المجتمع المدني والولي علي صميدة أنّ هنالك 11 حالة ظهرت عليها أعراض المرض قبل حوالي الشهر وعند زيارة فريق من الطب المدرسي وأخذ عينات من التلاميذ تبين أنّه لا توجد لديهم إصابة بهذا المرض.

وأضاف صميدة أنّ هنالك ظهور لحالات أخرى بعد فحص الحالات السابقة وهو ما أثار قلقهم حيث اجتمعوا بمندوب التربية السيد عادل الخالدي الذي أكّد لهم متابعته للموضوع ببالغ الاهمية بالإضافة إلى لقائهم مع مسؤول في الطب المدرسي والجامعي الذي أكّد لهم أنّهم سيقومون بزيارة غدا الثلاثاء للمدرسة لفحص التلاميذ.

هذا وأشار أنّه تم الكشف عن حالة مصابة بهذا المرض ولكن تمت معالجتها والتلميذ في صحة جيدة الآن.

وتجدر الإشارة انّ هذا المرض بدأ في الظهور في عدد من المدارس الابتدائية بمختلف ولايات الجمهورية ولعلّ آخرها مدرسة بئر علي بن خليفة حيث شهدت اليوم المدينة إضرابا في قطاعي التربية والصحة العمومية على خلفية وفاة تلميذة جراء إصابتها بالتهاب الكبد الفيروسي.

وفي رد على الأهالي أكّد كاهية مدير الرعاية الصحية الاساسية بقبلي علي الطبال أنّه تمّ تسجيل حالة وحيدة بالتهاب الكبد الفيروسي صنف أ مشيرا انّ هذا الصنف من المرض ليس بالخطير وأكّد أنّ حالة التلميذ المريض في تحسن ملحوظ.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *