دخل اليوم الخميس 08 فيفري 2017، أطباء القطاع الخاص وأطباء الاختصاص في إضراب عام على خلفية إيقاف الطبيبة المباشرة لحالة الولادة التي توفى على إثرها رضيع مستشفى فرحات حشاد، والمبنج سليم الحمروني بسبب وفاة مريض إثر خطأ في نوعية الدم المنقول إليه.

وتشارك جميع الاطباء القطاع الخاص والعام في وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية.

وفي تصريح لنفزاوة أف أم، أكّد كاتب عام نقابة أطباء القطاع الخاص بقبلي الدكتور صولة الحصحاصي أنّ مطالبهم تتمثل في سن قانون المسؤولية الطبية ومطالبة وسائل الإعلام بالتصدي للحملات التشويهية للقطاع الصحي.

هذا ويتواصل إضراب اطباء الاختصاص في المستشفيات العمومية الذي انطلق أوّل امس الثلاثاء 6 فيفري.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *