نفّذ ظهر اليوم الاثنين 06 فيفري 2017، أطباء وصيادلة القطاع العمومي بقبلي وقفة احتجاجية بالمستشفى الجهوي على خلفية الاعتداءات المتكررة التي طالت الأطباء آخرها إيقاف الدكتور المبنج سليم الحمروني والدكتورة التي أجرت عملية الولادة لرضيع فرحات حشاد بسوسة وفق تصريح كاتب عام نقابة الأطباء والصيادلة بقبلي صلاح الدين حمزة لنفزاوة أف أم.

وأكّد حمزة، أنّ هنالك طرق أخرى للتعامل مع الأخطاء الطبية وليس بتلك الطريقة مقترحا تشكيل لجنة لتحديد إمكانية وجود خطأ من عدمه.

وأضاف حمزة أنّ هذه الوقفة تتلوها وقفة احتجاجية ثانية بالتنسيق مع النقابة الجهوية لأطباء الممارسة الحرة يوم الإربعاء 8 فيفري أمام مقر الولاية.

وتجدر الإشارة انّ حاكم التحقيق في قابس قد أذن يوم الجمعة الماضي بإيقاف الدكتور المبنج بسبب وفاة مريض إثر خطأ في نوعية الدم المنقول إليه.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *