يواجه فلاحو معتمدية سوق الأحد مشكل تملح الأراضي وتغدقها مما أثر سلبا على مردود إنتاج النخيل في الجهة وهوما إستوجب البحث عن حلول لها .
وفي متابعة للموضوع المطروح صرح رئيس خلية الإرشاد الفلاحي بسوق الأحد هشام بريك في مداخلة عبر إذاعة نفزاوة أف أم أن الردم هو الحل الأفضل لتجاوز المشكل مضيفا أنهم كخلية إرشاد فلاحي يعملون على إقناع الفلاحين بجدوى هذه العملية في ظل تملح الأراضي من خلال تقديم منحة سميت ب”منحة الردم”.
وأضاف في حديثه أنه بعد القيام بدراسات فنية في المجال وبعد القيام بتجارب على مساحات شاسعة من أراضي كانت مغدقة اقتنع الفلاحون بجدوى الردم خاصة بعد أن أظهرت التجربة ارتفاع المردود وتحسن الجودة وذلك حسب الإحصائية التي قاموا بها.
وذكر بريك أن الفلاحين الذين يواجهون مشكل التملح يتكبدون مصاريف كثيرة للردم سنويا مبينا أن خلية الإرشاد الفلاحي سعت لإقناع وزارة الفلاحة بتمتيعهم بمنحة لمساعدتهم في ذلك.
وقال أيضا أن هناك مشروع في هذا الخصوص ينتهي سنة 2018 ليمتع الفلاحين بالمنحة وذلك تقرر خلال الزيارة الأخيرة لوزير الفلاحة وبعد أخذ عينات من التربة.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *